تحميل كتاب


نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين) pdf


نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين)
المؤلف عبد الإله بلقزيز
التصنيف فلسفة ومنطق
القسم فلسفة اجتماعية
اللغة العربية
حجم الملف 3.58 ميجا بايت
نوع الملف pdf
التحميلات 3263 تحميل
كتاب نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين) pdf, تحميل كتاب نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين) pdf - عبد الإله بلقزيز, تحميل مباشر من مكتبة كل الكتب, كتاب نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين) مصنف في قسم فلسفة اجتماعية, كتب عبد الإله بلقزيز pdf, يمكنك تحميل كتاب نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين) برابط مباشر فقط انقر على زر تحميل كتاب نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين) pdf مجاناً وسيتم التحميل فوراً دون التوجيه لمواقع اخرى
وصف الكتاب

هل هي مفارقة فحسب أن يتأرجح وعي المثقف بين أُزعومتين وموقعين ، بين أن يكون داعياً شعبوياً ومالكاً للحقيقة ؟ في الظاهر ، هي مفارقة فكرية ، لكنها ، في ما هو أبعد من الظاهر ، تعبير عن حال من الإضطراب وعدم التوازن يعيشها المثقفون : شعور مزدوج بالإستعلاء اللاشعوري على الشعب والجماهير ( هو ما يضخّم في أنفسهم فكرة حيازة الحقيقة ) ، وبالإنتماء العضوي إلى قدرهما الاجتماعي ومصيرهما ( وهو ما يؤسس فكرة الالتزام في وعيهم ) . حالٌ أشبه ما تكون بانفصام الشخصية هي هذه الحال التي يعيشونها .

وهي حال تتفاقم اليوم في ضوء حقيقتين متداخلتين : تراجع فكرة الإلتزام ، التي أصابت المجتمع الثقافي العربي والعالمي في امتداد أزمة حادة أصابت الأيديولوجيات السياسية الكبرى في العقدين الأخيرين ، وتراجُع مكانة الرأسمال الثقافي في منظوة القيم الاجتماعية والسياسية في عالم اليوم .

بعد ما يقارب العقدين من الزمن على كتابة هذا الكتاب ، ما زال موضوعه راهناً ومضمونه النقدي مشروعاً في ما نزعم . ربما بدت نبرة النقد ، في حينها ، فيه عالية وحادة ، نسبياً ، لكنها – في ما نقدّر اليوم – كانت ضرورية ومشروعة : ضرورية لإحداث الصدمة الإيجابية في وعي المثقفين من أجل إعادة التفكير في يقينيّات بالية ما عادت مقنعة ؛ ومشروعة لأن كمية الإدعاءات ، التي انطوى عليها خطاب المثقف ، وكمية الأوهام والأساطير التي كوّنها عن نفسه ، كانت تستدعي – حكماً – درجة عالية من النقد توازنها وتنقضها .

على أن هذه الحدّة ، وإن تسلل الكثير من مفرداتها إلى لغة الكتاب ، لم تجانب تقاليد النقد الموضوعي ولا أمعنت في مساجلة أيديولوجية مصروفة لتصفية حسابات ، أو لتهشيم صورة المثقف كما قد يُظن .

كتاب نهاية الداعية (الممكن والممتنع في أدوار المثقفين) من تأليف عبد الإله بلقزيز والحقوق الفكرية والأدبية للكتاب محفوظة للمؤلف