تحميل كتاب


نكران الثقافات pdf


نكران الثقافات
المؤلف هوغ لاغرانج
التصنيف علم الاجتماع والأنثروبولوجيا
القسم الأنثروبولوجيا الاجتماعية
اللغة العربية
حجم الملف 17.35 ميجا بايت
نوع الملف pdf
التحميلات 3007 تحميل
كتاب نكران الثقافات pdf, تحميل كتاب نكران الثقافات pdf مجاناً, - هوغ لاغرانج, تحميل مباشر من مكتبة كل الكتب, كتاب نكران الثقافات مصنف في قسم الأنثروبولوجيا الاجتماعية, يمكنك تحميل كتاب نكران الثقافات برابط مباشر فقط انقر على زر تحميل كتاب نكران الثقافات pdf وسيتم التحميل فوراً دون التوجيه لمواقع اخرى
وصف الكتاب

في هذا الكتاب المُترجم من قِبل سليمان رياشي، يُعالج السوسيولوجي الفرنسي هوغ لاغرانج مشكلتي الهجرة والاندماج للمهاجرين العرب والأفارقة والآسيويين في البلدان الأوروبية، خصوصًا فرنسا.

فهو يعكف، في مدى مئات الصفحات، على دراسة وتحقيب لهذه الهجرات المتتالية في ضوء حاجة الاقتصاد الفرنسي إلى اليد العاملة الأجنبية، خلال فترة الازدهار الاقتصادي التي أعقبت الحرب العالمية الثانية. كما يناقش بالتفصيل المفاهيم التي حكمت تعاطي السلطات الرسمية الفرنسية وكذلك أجهزة صناعة الرأي تجاه الهجرة، أو في ضوء تطوّر موجات الهجرة وطبيعتها ودوافعها المباشرة وخلفياتها.

وهو إذ يميّز بين هجرة "العقود الثلاثة المجيدة" التي أنعشتها حاجة الصناعة إلى العَمَالة وسعيها إلى استقدام العاملين، والهجرات "غير الشرعية" التي تفاقمت منذ حقبة الثمانينيات تحت ضغط الأزمات الاقتصادية والمناخية البيئية وتفاوتات الدخل والحروب الأهلية والاضطهادات السياسية أو الطائفية أو العرقية في بلدان المصدر التي تحوّلت إلى بلدان طارِدَة، فإنّه يستفيض في أكثر من سياق، في شرح تداعيات هجرات الموجة الثانية في تزامنها مع تداعيات مرحلة كاملة تلت "السنوات المجيدة" في بلدان الاستقبال، وخصوصًا فرنسا.

يرى لاغرانج أنه، منذ الثمانينيات، قد ازدادت وتيرة الصراعات الاجتماعية في أحياء المدن الكبرى الأوروبية، وظهر على إثر ذلك تفسيران:
"الأول يدّعي أن هذه المناطق قد تكون مسرح تفكك العائلات وتبدل أوجه التضامن [...]: أزمة في السلطة الأبوية، إفراط في التساهل التربوي، نقص الرغبة في الدراسة [...]

أما التفسير الثاني فيشدد على الانطواء على الذات بين المهاجرين القادمين من تركيا وإفريقيا على نحو خاص". بصيغة أوضح، "أعراض مرضية لحداثة ترفض فرض سلطة ذات نسق على الشباب، من ناحية، ورفض قطعيٍ متنامٍ للحداثة من ناحية أخرى".

يرفض لاغرانج هذين التفسيرين، مجادلًا أن "الانحرافات في أحياء المهاجرين تتجاوز دوافعها الصعوبات الاقتصادية - الاجتماعية، وتنهل من تجاوز السلطة وكذلك من عجز في استقلالية النساء والمراهقين [...] [كما أن] نظرية العودة إلى التقليد تبدو فاشلة بدورها، لأنها تميل إلى إسباغ سمة جوهرية على الثقافة الأصلية التي يتم فهمها بوصفها كتلة صوانية من التمثلات والمعتقدات في المنفى".

وبالنتيجة النهائية يرفض المؤلف مقولات مثل «صدام الحضارات» أو «حرب الثقافات». ولكنه يقول بوجود ما هو أقل خطورة ويتمثل في «نزاعات الثقافات». ويرى أن من يريد التصدّي لمشاكل الهجرة عليه أن يأخذ هذا في الحسبان.

كتاب نكران الثقافات من تأليف هوغ لاغرانج والحقوق الفكرية والأدبية للكتاب محفوظة للمؤلف